الهوية الجنسية

ماذا لو قال الجسد نعم، بينما قال المجتمع لا؟ هنا نحكي عن عدد، غير مسجل ولكننا نعرف أنه كبير، من الأشخاص الذين حدثتهم أجسادهم بما لا يقبله الآخرون، هؤلاء الذين يصارعون في الخفاء معظم الوقت، وفي العلن أحيانًا، ليتصرفوا وفقًا لهويتهم الجنسية.