الملعب

«فوتبول» أم «سوكر»: صراع الإنجليز والأمريكان على أشهر رياضات العالم

الصورة: sasint

في إحدى المناقشات البنّاءة، رغم أنها أقرب إلى الشجار، خلال محاضرة الترجمة، كنا نحن طلاب اللغة الإنجليزية نترجم نصًّا من العربية إلى الإنجليزية عن كرة القدم، وعنوانه هو الكلمة ذاتها. اتفق كل واحد مع الآخر، دون أن يدرك، على أن العنوان: «Football»، وكتبها مستعدًّا ليذهب إلى الجملة الأولى من النص. هذا واضح للعالم باختلافاته المتنوعة، عندما يتحدث عن كرة القدم بالإنجليزية، فإنه يستخدم «Football»، دون جدل أو تمحيص أو تدقيق.

سأل الأستاذ عن العنوان الذي توصلنا إليه، ضحكنا، «نحن في السنة الثالثة يا أستاذ. من المستحيل أن نخطئ في ترجمة عنوان من كلمة واحدة يعرفها العالم أجمع. العنوان فوتبول دون جدال». تنهد الأستاذ، وتساءل عن السبب الذي يجعل العالم لا يحتار في الاختيار بين «Football» و«Soccer» عند التحدث عن كرة القدم بالإنجليزية.

يعرِِّف قاموس كامبريدج «Football» و«Soccer» التعريف نفسه: لعبة بين فريقين، كل واحد منهم مكوَّن من أحد عشر لاعبًا، وكل فريق يحاول الفوز عن طريق ركل الكرة وإدخالها في مرمى الفريق الآخر. رغم ذلك، الأغلبية تقول باقتناع تام، وحتى دون معرفة بأصول الاسم الآخر، إن كرة القدم في اللغة الإنجليزية هي «Football» فقط.

«ستيفان زيمانسكي»، اقتصادي ورياضي في جامعة ميتشيغان، نشر عددًا من الكتب المُتعلقة بفلسفة كرة القدم، منها «It's Football, Not Soccer»، وأعدَّ بحثًا يدور حول أصول كلمة «Soccer»، ولماذا يحبها الأمريكيون بشدة.

الأصل بريطاني

رغم تشبث الأمريكيين بممارستها، فإنها ليست أمريكية الأصل، بل بريطانية. مارسها البريطانيون إلى أن لاحظوا أن كثيرًا من الأمريكيين يفضلونها، فابتعدوا عنها لأنها أصبحت «أمريكية جدًّا».

بدأت القصة في حانة. في العصور الوسطى، حيث وضعت الخطوط العريضة للعبة، باعتبارها تُركل فيها الكرة بالقدم، كانت موجودة في إنجلترا، لكنها كانت في البدء رياضة يمارسها الأولاد الأرستقراطيون في مدارس مثل كلية إيتون ومدرسة رغبي في القرن التاسع عشر، حيث حاول الطلاب الشباب وضع قواعد موحدة للعبة.

اشتهرت كلمة «Soccer» في بداية القرن العشرين. وجد الأمريكيون فيها نوعًا من الإنقاذ لأنها ستساعدهم على تمييز كرة القدم العالمية عن الأمريكية.

مساء 2 أكتوبر 1863، التقى قادة اثني عشر ناديًا في حانة بلندن لوضع «دستور قواعد محددة لتنظيم اللعبة»، وشكلوا اتحاد كرة القدم «Football Association». مسألة واحدة اختلفوا فيها، هي ما إذا كان يُسمح بـ«ركل» الخصم في الساق أم لا، والاتفاق في النهاية كان على أنه «غير مسموح».

لكن لم ينته الجدل عند هذا الحد. في عام 1871، التقى قادة آخرون في لندن لتجميع قوانين نسخة أخرى من اللعبة وتنسيقها، إذ تضمنت استخدامًا أكثر لليدين، وهي النسخة المرتبطة وثيقًا بمدرسة رغبي.

عند هذه النقطة، ميَّز الناس بين نسختي كرة القدم بالإشارة بالألقاب الطويلة: «كرة قدم الرغبي» (Rugby Football) و«اتحاد كرة القدم» (Association Football). ثم اختصروا «Rugby» إلى «Rugger»، و«As(soc)iation Football» إلى «Soccer»، أي حذف حروف وإضافة (er) إلى آخر الكلمة. كان استخدام (er) في نهاية الكلمات الإنجليزية أشبه بموضة في أكسفورد وكامبريدج، وعندما لم يصلح إضافة (er) إلى كلمة «Association» بسهولة، تحولت إلى «Soccer».

الرياضتان تجزأتا مجددًا عندما انتشرتا في جميع أنحاء العالم. اشتهرت الكلمة العامية «Soccer» في أمريكا، خلال العقد الأول من القرن العشرين. وجد الأمريكيون فيها نوعًا من الإنقاذ لأنها الكلمة التي ستساعدهم على أن يميزوا كرة القدم العالمية عن الأمريكية، التي هي مزيجٍ من كرة القدم العالمية وكرة قدم الرغبي. لم تنتشر في أمريكا فقط، بل أيضًا في بلاد توجد فيها رياضة أخرى تسمى «Football»، مثل أستراليا.

قد يهمك أيضًا: ما هربنا منه نحو كرة القدم، وجدناه في كرة القدم

لم يحبها كل الأمريكيين

يستشهد زيمانسكي بخطاب أرسله شخص أمريكي يدعى «فرانسيس تابور» إلى أحد محرري صحيفة «نيويورك تايمز» عام 1905. تابور لم تعجبه الكلمة الجديدة، ووصف استخدامها بالبدعة، وحذر من انتشارها. كانت لديه ثلاث حجج ضد الكلمة، أولًا: أنها كلمة غير موجودة، ثانيًا: أنها كلمة قبيحة ومهينة (لأنها تشبه في النطق كلمة Sucker)، ثالثًا: إذا بحثنا في كل الجرائد الإنجليزية القديمة والجديدة، وفي كل المقالات الرياضية، فلن نجد أي شيء يُدعى «Soccer».

يقول الكاتب البريطاني «جون كليز»: «الشيء الرائع في كرة القدم هو كمية الإبداع الموجود فيها، ولهذا السبب لم تنتشر في أمريكا».

إذا كانت كلمة «Soccer» نشأت في إنجلترا، فلماذا هجرها البريطانيون وهيمن الأمريكيون على استخدامها؟ للإجابة عن هذا السؤال، أحصى زيمانسكي التكرار الذي ظهرت به كلمات «Soccer» و«Football» في المنافذ الإخبارية الأمريكية والبريطانية منذ عام 1900.

ما وجده كان مذهلًا. كلمة «Soccer» كانت تعبيرًا معروفًا في بريطانيا، في النصف الأول من القرن العشرين، لكنها لم تُستخدم على نطاق واسع إلا بعد الحرب العالمية الثانية. عندما كان استخدامها رائجًا وقابلًا للتبديل مع كلمة «Football» لعدة عقود، ربما بسبب تأثير القوات الأمريكية المتمركزة في بريطانيا خلال الحرب، وجذب الثقافة الأمريكية في أعقابها. في الثمانينيات، بدأ البريطانيون يرفضون المصطلح، فقد أصبحت كرة القدم (Soccer) رياضة أكثر شعبية في أمريكا.

يوضح زيمانسكي أنه في العقود الأخيرة، أدى تغلغل اللعبة في الثقافة الأمريكية، والذي قِيس بمدى باستخدام كلمة «Soccer»، إلى رد فعل عنيف ضد استخدام الكلمة في بريطانيا، حيث كانت الكلمة في السابق بديلًا عاديًّا لكلمة «Football».

اقرأ أيضًا: الساحرة البيضاوية: في العلاقة الملتبسة مع كرة القدم الأمريكية

«جون كليز»، الكوميديان وكاتب الأفلام البريطاني والمنتج السينمائي، يوجه في الفيلم الوثائقي «The Art of Football from A to Z»، رسالة إلى كل من يُسمي كرة القدم «Soccer» ويتضامن معنا، نحن طلاب اللغة الإنجليزية، ضد أستاذنا في محاضرة الترجمة. فيقول:

«الشيء الرائع في كرة القدم هو كمية الإبداع الموجود فيها، ولهذا السبب لم تنتشر في أمريكا. فكما نرى في أمريكا (يقصد كرة القدم الأمريكية) يُقصِّرون الأحداث عن عمد حتى يحصل الرعاة على أكبر عدد ممكن من الفواصل الإعلانية، وأيضًا حتى لا يضطر اللاعبون إلى أن يفكروا لوقت طويل. فهم يأخذون التعليمات من اللاعب الرئيسي الذي يستلمها بدوره من مدرب الهجوم. لا أحد عليه أن يفكر بنفسه».

يضيف كليز: «لذلك لديك أربع ثوانٍ من العمل العنيف، ثم يأتي النشاط الإبداعي الوحيد في تلك الرياضة: إعلان للبيرة. إذًا كرة القدم الأمريكية تُلعَب كسلسلة من الأغاني الإعلانية، بينما كرة القدم (Soccer) تُلعب مثل موسيقى الجاز. وبما أننا طرحنا هذا الموضوع، لماذا يصر الأمريكيون على أن يسموها «Soccer»؟ لماذا لديهم مشكلة في أن يسموها «Football»؟ إنها رياضة تُلعب بكرة (Ball)، وتُركل الكرة (Foot). كرة وقدم، هل تلاحظون؟ إن الدليل في الاسم نفسه.

بينما كرة القدم الأمريكية، كما يسميها الأمريكيون، رياضة، فشيءٌ ما، ليس كرةً على الإطلاق، لأنه لا يحمل الشكل الهندسي المناسب لنسميه كرة، يحمله اللاعبون في أرجاء الملعب بأيديهم، وأحيانًا يرميه لاعب إلى لاعب آخر ليُمسكها بيده، هل لاحظتم؟».

في رأي كليز: « في كرة القدم الأميركية، هناك شخص واحد فقط في كل فريق مسموح له بأن يركل الكرة بقدمه، وكي يفعل ذلك، فهو يُجلب خصوصًا من مقاعد الاحتياط ليركلها. أعتقد أنه ربما يكون هذا في حد ذاته نوع من الإبداع بأن تتلاعب باللغة، فتقول على شيئ ما (Football) مثلًا، وأنت تعني شيئًا مختلفًا تمامًا».

, , , , , , ,