الشاشة

اقتراحات الويك إند: 6 أفلام عن السرطان.. ﻷنه لا يأخذ عطلة في نهاية الأسبوع

الصورة: IMDb

لطالما كانت السينما مواكبة لواقع البشر، تعبر عن أحلامهم وطموحاتهم وحياتهم وتعكس معاناتهم ، وفي كل مرحلة تاريخية منذ أن ظهرت الشاشة الساحرة، كانت تعبر عما يطفو على سطح أوجاعهم، كما لم تغفل في السنوات الأخيرة واحدًا من أكثر الأمراض انتشارًا: السرطان، وما يتبعه من آلام المريض ولوعات فقده.

هذه قائمة بمختارات نقترحها عليك، لمتابعة الأفلام التي أُنتجت عن مرضى السرطان وحكاياتها.

1. الولايات المتحدة: My Sister's Keeper

يحكي الفيلم، الذي أُنتج عام 2009، حكاية مختلفة عن مرضى السرطان ومعاناتهم، إذ يركز على معاناة الأشخاص المحيطين بالمريض.

وتدور الأحداث حول الأخت الصغرى التي يكرس والداها حياتها لتكون قطع الغيار البديلة لأختها المريضة بالسرطان، فترفع قضية في المحكمة مطالبة بحقها في الامتناع عن تقديم جسدها لأختها، وهو ما سيتركك فريسة لتساؤل: هل يعتبر هذا فعلًا أنانيًّا؟ وهل الأنانية هنا محمودة؟ وهل من الأخلاقي أصلًا أن يكرس الوالدان حياة أحد أبنائهما من أجل الآخر؟

الفيلم دراما إنسانية رائعة، تقدم معاناة الأم الخائفة من فقدان ابنتها، وحيرة الأب، وعلاقة الأختين. حب المراهقة أيضًا حاضر ضمن العلاقات الإنسانية المتشابكة.

أخرج العمل «نيك كاسافيتس» (Nick Cassavetes)، وقامت بالبطولة «كاميرون دياز» (Cameron Diaz) و«أليك بالدوين» (Alec Baldwin)، وحصل الفيلم على تقييم 7.4 على موقع IMDb.

اقرأ أيضًا: اقتراحات الويك إند: 7 أفلام عن الزمن الذي يمر فوق أجسادنا

2. المملكة المتحدة: Miss You Already

منذ أن اكتشفت إصابتها بالسرطان تغيرت تصرفاتها كثيرًا، وصلت إلى حد الجنون والحماقات التي تعرضها هي وأسرتها للخطر. لم يكن هناك إلى جانبها سوى صديقة كانت الأوفى والأكثر تحملًا.

هذا فيلم يضعك أمام حقيقة أننا كبشر قد نفقد توازننا وقت الهلع ، وهو تجسيد لحكايات الصداقة والحب والخوف التي تقودك إلى هلاكك.

الفيلم من إنتاج عام 2015، أخرجته «كاثرين هاردويك» (Catherine Hardwicke)، ومن بطولة «درو باريمور» (Drew Barrymore) و«توني كوليت» (Toni Collette)، وحصل على تقييم 6.7 على موقع IMDb.

3. مصر: إنت عمري

فيلم يطرح فكرة العلاج بالحب؛ كيف يمكن أن يشفي الحب المرض وكيف تأخذك المشاعر بعيدًا ، عبر قصة زوج يبتعد عن زوجته وابنه فور اكتشاف إصابته بالسرطان آملًا في الشفاء، الذي لا يتحقق إلا عبر علاقة عاطفية جديدة تبعث فيه الأمل مع مريضة سرطان أخرى، يتحول خلالها حبهما إلى علاج لهما معًا.

حين تتابع «إنت عمري» (2005) ستقرر بنفسك إذا ما كان واقعيًّا أن تدعم الزوجة علاقة لزوجها خارج الزواج في سبيل علاجه من مرضه، وستسأل نفسك إلى أي مدى يمكن أن تصل قدرة تحملنا من أجل من نحب.

الفيلم أخرجه خالد يوسف، وبطولة هاني سلامة ومنة شلبي ونيللي كريم، وحصل على تقييم 5.5 على موقع IMDb.

4. الولايات المتحدة: The Fountain

هذا الفيلم مختلف عن غيره في القائمة، فإذا كنت من محبي الخيال ستواجه تعقيدًا زمنيًّا بين الماضي والحاضر والمستقبل، يحاول خلاله عالِم اكتشاف علاج لزوجته المريضة بالسرطان، بعد استسلامها للموت وبدئها كتابة روايتها، ويستمر في البحث أملًا في تخليدها، رغم أنه كان من الممكن أن يتجاهلها في الحياة وكأنه فقدها حية، خوفًا من أن يفقدها ميتة.

الفيلم من إنتاج عام 2006، وفيه مزيج من الحب والغموض والخيال. قامت ببطولته «راشيل وايز» (Rachel Weisz) و«هيو جاكمان» (Hugh Jackman) ونال ترشيحًا ضمن جائزة «جولدن جلوب» لأفضل فيلم، وقُيِّم على موقع IMDb بـ7.3.

اقرأ أيضًا: اقتراحات الويك إند: أفلام عربية مقتبسة من روايات عالمية

5. المملكة المتحدة: Now Is Good

في عمرها الصغير، وبعد اكتشافها مرضها، تعاني كثيرًا مع العلاج حتى تقرر أن تنطلق للحياة تاركةً الوجع، لتستمتع بما تبقى لها من أيام.

يحدثنا الفيلم، الذي أُنتج عام 2012، عن فكرة الحياة حين تكون على الحافة، وما الأمنيات التي ستتجرأ على تحقيقها حين تكتشف قرب موتك؟ بطلتنا ستختار أمنيات مراهقتها مع الحب الذي اكتشفته في طريقها للموت.

لماذا يوجد هذا الفيلم على قائمتنا بدلًا من الفيلم الشهير (The Fault in Our Stars) المقارب له في القصة، ويحكي قصة مراهقين مصابين بالسرطان يقعان في الحب ويسافران لتحقيق أمنية؟ لأن (Now is Good) يطرح التساؤلات بشكل أقرب للمراهق ورغباته، بعيدًا عن عالم الخيال الوردي في (The Fault in Our Stars).

الفيلم بطولة «داكوتا فانينغ» (Dakota Fanning) و«جوزيف ألتين» (Josef Altin)، وحصل على تقييم 7.2 على موقع IMDb.

6. بلجيكا: The Broken Circle Breakdown 

كل الأفلام عن السرطان موجعة، لكن هذا الفيلم قد يكون الأشد إيلامًا ؛ ربما ﻷن المريضة هنا طفلة، والتساؤلات أقوى وأجرأ وأكثر سخطًا.

الفيلم من إنتاج 2012، أخرجه «فليكس فان غرونينغن» (Felix van Groeningen)، وهو من بطولة «فيرلي بايتنز» (Veerle Baetens) و«يوهان هيلدنبيرغ» (Johan Heldenbergh)، وحصل على تقييم 7.8 على موقع IMDb.

يتتبع الفيلم تطورات قصة حب بين امرأة من الحضر ورجل يعيش حياة رعاة البقر تثمر ابنةً صغيرة، سرعان ما تمرض لتذبل بذبولها قصة الحب، أو هكذا يبدو، قبل أن تكتشف قوة الصلة بين الحبيبين في نهاية الفيلم.

المميز في هذه الحكاية هو كيف تأخذك من السعادة الخالصة إلى قمة البؤس، فطريقة سردها تعتمد على التنقل بين أزمنة مختلفة تشرح لك الأحداث وانعكاساتها على علاقة الزوجين. وعلى الرغم من كآبة الفيلم بشكلٍ عام، إلا أنه سيمنحك مقطعًا أو أكثر مما قد تعتبره ضمن موسيقاك المفضلة فيما بعد، فالبطل والبطلة موسيقيان سيتشاركان الغناء، التعس والمبهج، في عدة مشاهد.

قصة الحب والموت تلك ليست مجرد قصة عابرة، بل سيفاجئك كم ستكون واقعية وصاخبة في بعض الأحيان. لن يُمرر الأحداث كثيرٌ من البكاء والتعاطف وينتهي الأمر، وإنما ستصاحبها أسئلة موجهة مباشرةً إلى الإله، ما سيجعلك تشك أن الأحداث تمر أصلًا؛ هذا الفيلم قادر على أن يعلق بذهنك إلى الأبد.

, , , , , ,