أسامة يوسف

مهندس يحاول أن يصبح كاتبًا، أو كاتبٌ هاوٍ نجح بشكلٍ ما في أن يصير مهندسًا. لا يعرف. أصابته لعنة البحث، علميًا كان أو عن المواد التي يستخدمها في الكتابة، ووصلت اللعنة إليه شخصيًا، فلا زال يبحث عما يريد أن يفعل بحياته.