الملعب

الرهان على بوغبا: لاعب من أجل المجموعة

التصميم: منشور

في هذه السلسلة يكتب لنا كُتَّاب «منشور» وأصدقاؤه رهاناتهم الشخصية في كأس العالم، كلٌّ حسب تفضيلاته. ليست رهانات أو تحليلات فنية، بل تفضيلات وأهواء شخصية منطلِقة من موقعهم كمتفرجين ومشجعين لا أكثر.


في الغالب لا تستهويني البطولة المطلقة، ولا أصدق التفرد في الإنجاز. مؤمن جدًّا بأن أي عمل يحتاج إلى تكاتف جهود مكونات كثيرة حتى يخرج بصورته النهائية. وهذا الإيمان ليس ببعيد عن عالم كرة القدم بكل تأكيد.

حاليًّا لو طرحت أي سؤال يخص كرة القدم حول العالم يحتوي على كلمة «أفضل»، ستجد بين الأجوبة، دون شك، اسمَيْ «كريستيانو رونالدو» و«ليونيل ميسي» أعجوبتي هذا الزمان. وهو شيء مستحَق لهما بكل تأكيد.

لكن في كأس العالم 2018 في روسيا، أجدني أمام معطيات أكثر منطقية لو فكرنا فيها قليلًا: من الصعب أن يكرر رونالدو البرتغال إنجاز أوروبا الأخير مع منتخب بلاده، وخصوصًا أن المجموعة التي ترافقه أقل بكثير في مقابل منافسين أكبر بمراحل. أما المنتخب الأرجنتيني، ولو كان بصحبة ميسي، سيجد صعوبة في مشواره، ونوعية النجوم التي أثبتت التجارب السابقة أنها في الغالب تفشل حينما تتكدس بشكل عشوائي، فكرة القدم لعبة تعتمد على تكاتف الجهود وملائمة المجموعة لبعضها بهدف خدمة الفريق.

في عالم كرة القدم أجدني معجبًا بلاعب المجموعة، وبوغبا في مجموعة سيخدمها كثيرًا وتخدمه جدًّا. فرصة ذهبية ليثبت كثيرًا من مهاراته.

شخصيًّا أميل في هذه النسخة إلى منتخبي ألمانيا وفرنسا، وبشكل خاص جدًّا أجدها فرصة ملائمة للفرنسي «بول بوغبا» ليثبت للعالم أجمع أنه أحد أفضل لاعبي خط وسط هذا الزمان. وبشكل خاص أتحدث هنا عن بوغبا نسخة اليوفنتوس الإيطالي، قبل أن يدخل في دوامة التكيف مع متطلبات مدربه الجديد في مانشستر يونايتد، «خوسيه مورينهو».

وجود لاعبين من نوعية «كانتي» بجانب بوغبا في خط الوسط، يمنحه المساحة المطلوبة ليتحرر من المهمات الدفاعية، ولو بشكل نسبي، حتى يقود المجموعة الفرنسية في الخطوط الأمامية. كل المكونات حوله في المنتخب، بعكس الوضع في ناديه هذا الموسم، تعطي مؤشرًا بأنه قادر على أن يثأر لنفسه أولًا، ويرد على كل من شكك في إمكانياته خلال الفترة الأخيرة، ويعلن من جديد عبر البطولة الروسية أنه أحد أفضل لاعبي كرة القدم، بشرط أن يُسخِّر نفسه للمجموعة.

بالمجمل لا تستهويني البطولة المطلقة، وفي عالم كرة القدم أجدني معجبًا جدًّا بلاعب المجموعة. بوغبا في مجموعة سيخدمها كثيرًا وتخدمه جدًّا. فرصة ذهبية له كي يثبت كثيرًا من مهاراته. فقط العقلية هي الفاصل في مسيرة هذه الموهبة.

, , , , , ,