منشور

هدايا الويك إند: تقدمها هذا الأسبوع رشا قنديل

التصميم: منشور

هذا الأسبوع تختار لنا صديقة «منشور» الإعلامية المصرية رشا قنديل ما تفضله من كتب وأفلام وموسيقى.


يمكنني القول إنني ما زلت أحب الكتب التي قرأتها في طفولتي. كتب جاذبية صدقي ونجيب محفوظ. الآن بشكل عام أحب قراءة الكتب المهتمة بالنسوية والسياسة الدولية والقانون الدولي. أطالع مجلات «Foreign Policy» و«Foreign Affairs» و«Stratfor» بانتظام، وأحب الشعر الصوفي، الروحاني منه والحِسي، خصوصًا أشعار جلال الدين الرومي وابن عربي والحلاج، والكتب الكلاسيكية مثل مؤلفات فولتير وسقراط وأرسطو.

هناك مؤلفون يمكنني ترشيح كل كتبهم، منهم «إليف شافاق» و«روبرت فيسك» وكتب «باولو كويلو» المبكرة، وكل مؤلفات «ناعوم تشومسكي» في السياسة واللغويات، ومؤلفات نوال السعداوي غير الذاتية، وكتب محمد عبد الحليم عبد الله والسيد ياسين، وفي المسرح أحب قراءة شكسبير و«هنريك إبسن».

لو تحدثنا عن كتب بعينها للترشيح فالقائمة تطول، لكن التالية ستكون جزءًا أساسيًّا منها:

الكتب

الموسيقى

في الموسيقى، هناك كثيرون ممن أحب الاستماع لهم، على رأسهم محمد عبد الوهاب، وأم كلثوم مع رياض السنباطي ومحمد القصبجي، وكذلك أغاني فؤاد عبد المجيد، والشيخ إمام، وعبد الحي أفندي، وبوب مارلي، وبويكا، وعبد العزيز محمود، ومحمد قنديل، وسعاد مكاوي، ونجاة، وشادية.

أحب أيضًا الإنشاد وأدوار الصعيد، خصوصًا مربعات ابن عروس، إضافة إلى الأغاني الفلكلورية المصرية، وأغاني منيرة المهدية، وكل ألبومات فرقة «المصريين»، وأغاني محمد منير القديمة، وكل أغاني أنغام، عدا الخليجية.

بشكل خاص، يمكنني أن أرشح الموسيقى والأغاني التالية:

الأفلام

هناك سينما أحبها بشكل عام، مثل المصرية والفرنسية والألمانية والإيرانية، وهناك مخرجون أحبهم، مثل محمد خان وعاطف الطيب وعلي عبد الخالق ويوسف شاهين، وأخيرًا أحب أفلام أحمد زكي وآل باتشينو وروبرت دي نيرو وداستن هوفمان. أحب أيضًا الوثائقيات السياسية، وبشكل محدد أرشح الأفلام التالية: