فن وهندسة

هدايا الويك إند: يقدمها الروائي المصري محمد ربيع

التصميم: منشور

محمد ربيع أحد أبرز الكتاب المصريين الشباب، صاحب رواية «عطارد» التي وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر العربية عام 2016، آثر أن يكتفي بترشيح قائمته الخاصة من الكتب دون موسيقى وأفلام.

ربيع يفضل ترشيح الكتب عن غيرها: «هناك الكثير من الكتب التي أحب. تغيرت القائمة بمرور السنين، وبقيت كتب قليلة في القائمة دون تغيير». وهذه ترشيحاته:

هذا الكتاب، إضافة إلى ترجمة المؤلف للإلياذة والأوديسة، كانوا ممتعين جدًّا عندما قرأتهم للمرة الأولى، وبقيت المتعة حتى الآن متمثلة في الكتاب الكبير.

لا تزال الرواية حاضرة في ذهني، ويمكنني استدعاء الأحداث بسهولة. هذه رواية خيالية جميلة.

ليست عملًا مشهورًا مثل «الزيني بركات»، لكنها بالنسة لي أفضل أعماله.

عمل روائي كامل، أعود إلى قراءتها كل عدة أعوام لأكتشف شيئًا جديدًا.

الروايتان اللتان كُتبتا خلال تحير وأزمة صاحبهما، لا أزال أعود إليهما كل فترة.

كتاب صغير ويصل بالقارئ إلى استنتاج متماسك جدًّا، يمكن تطبيق هذا الاستنتاج، بكثير من التعميم، على عملية الحكم في مصر منذ عام 1952 حتى الآن.

فونيغَت كاتب أمريكي اكتشفته منذ سنتين فقط، ومن وقتها وكتبه دائمًا في القائمة.

عمل جميل، ربما يكون ذا صعوبة بالغة لكنه مع ذلك يتميز بالجمال.

كتاب ممتع جدًّا، أنهيت نصفه ثم تاه في المكتبة، لهذا يعود إليَّ كل مدة لأبحث عنه ثم لا أجده كل مرة.

انتصار كبير للعلم وللأفكار الإنسانية العقلانية، وكذلك للكتابة الجميلة. كم أتمنى أن تكون هناك كتب كثيرة مثلهما.