سلطنة

رياض السنباطي: العبقري يعيش مرتين

التصميم: منشور

اليوم يوم فراق، واللحن يتسق تمامًا مع هيبة الختام، والتفاوض مع الذكريات لا يؤخر الوداع. كان اللحن دينيًّا، وكان الحب فنيًّا، وكانت الأغنية «القلب يعشق كل جميل»، أو بتعبير آخر: اللحن الأخير للسنباطي مع أم كلثوم.

هذه اللحظة الحزينة كانت فاصلة بين حياتين عاشهما العبقري محمد رياض السنباطي. الأولى طولها 37 عامًا، بدأت من رصيف قطار وانتهت في حجرة فيللا. والثانية لم تزد عن ستة أعوام، جرب فيها صنع رياض آخر، بموسيقى أخرى، لكنه لم يجد أم كلثوم أخرى.

, , ,