الشاشة

لعبة العروش: 5 أسباب لعدم تأثير التسريبات في مشاهدات «HBO»

الصورة: HBO

رغم التسريب المتكرر مؤخرًا لحلقات الموسم السابع من مسلسل «لعبة العروش»، تظل نسب مشاهدته على القناة المنتجة، «HBO»، مرتفعة بدرجات غير مسبوقة.

بحسب مقال نشره موقع «IndieWire»، وضع هاكر هندي سمى نفسه «Star» الحلقة الرابعة على الإنترنت، فشاهدها قطاع كبير من جمهور المسلسل قبل موعد بثها الرسمي، ورغم ذلك، حققت الحلقة وقت إذاعتها أكثر من 10 ملايين مشاهدة، وكان هذا أكبر حجم مشاهدات يحققه «غيم أوف ثرونز» حتى إذاعة الحلقة الخامسة التي حطمت الرقم مجددًا، رغم أن السيناريو الخاص بها سُرِّب كذلك قبل إذاعتها بيومين.

وأخيرًا، سُرِّبت الحلقة السادسة بعد أن أذاعتها «HBO» بالخطأ لمشتركيها في إسبانيا، ومرة أخرى، حققت الحلقة مشاهدات أعلى من سابقتيها، إذ بلغت هذه المرة 10.72 مليون مشاهدة، حسب المقال.

الآن، يهدد الهاكرز الذين اخترقوا «HBO» في يوليو 2017 بتسريب الحلقة الأخيرة من هذا الموسم، لكن بالنظر إلى النجاح المتزايد الذي تحققه الحلقات، حتى بعد تسريبها، ربما لا يكون التسريب داعيًا لقلق الشركة المنتجة، فيبدو الأمر كما لو كان تسريب الحلقات يرفع نسب المشاهدة على «HBO» بطريقة غير مفهومة بالكامل.

إذا كان قطاع كبير من جمهور المسلسل يشاهد الحلقة فعلًا وقت تسريبها، فما الذي يدفعهم إلى إعادة مشاهدتها وقت بثها؟ يرى المقال خمسة أسباب وراء هذه الظاهرة التي تبدو مناقضة للمنطق.

1. المشاهدة الجماعية

تيريون لانيستر وقبائل التلال
الصورة: HBO

ترى كاتبة المقال أن تسريب الأفلام والمسلسلات على الإنترنت أمر شائع طَوَال الوقت، لكن الناس يحبون المشاهدة الجماعية، خصوصًا حينما يتعلق الأمر بعمل رائج مثل «غيم أوف ثرونز».

أصبح «لعبة العروش» الحدث الجماهيري الأكبر لهذا الصيف دون منازع.

ورغم أن كل شخص يشاهد المسلسل عادةً في بيته، وحيدًا على الأرجح، فإن منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر تعمل كمجال لتلاقي الأفكار والآراء وإثارة النقاش بخصوص الحلقات، وهذا جانب من التجربة الكاملة للمسلسل يحرص كثير من محبيه على عدم تفويته، إذ لن تجد أبدًا شخصًا يحب «لعبة العروش» ولا يرغب في الحديث مع الآخرين بشأنه.

يؤدي هذا عادةً إلى الانتشار الواسع لهاشتاغ #GameofThrones وقت إذاعة الحلقات، لتُصبح ساعة البث والساعات التالية لها موعدًا رسميًّا للنقاش ومشاركة الآراء و«الميمز» الخاصة بالحلقة الجديدة، ولا بأس بالطبع بمشاهدتها مجددًا لهذا الغرض بالذات.

إضافةً إلى ذلك، يشير المقال إلى أن موعد بث «غيم أوف ثرونز» هذا الموسم مميز، إذ جاء في الصيف عكس ما كان يحدث كل عام بإذاعة المسلسلات في الربيع حتى تستطيع المنافسة على جوائز «إيمي» لنفس السنة، وبسبب تأخير العرض، أصبح «لعبة العروش» الحدث الجماهيري الأكبر لهذا الصيف دون منازع، وصار يسبب الضجة نفسها التي يُحدثها كأس العالم مثلًا لمتابعي كرة القدم.

اقرأ أيضًا: هل مسلسل «أوركيديا» مقتبس حقًّا من «لعبة العروش»؟

2. جودة الصورة مهمة للغاية

المعركة بين «جايمي لانستر» و«دينيرس تارغاريان»، الحلقة الرابعة من الموسم السابع

مشهد التنين الواحد قد يتطلب عمل فريق من 10 أشخاص لمدة ستة أشهر كاملة.

السبب الثاني، في رأي كاتبة المقال، لاستمرار المشاهدات في الزيادة رغم التسريب هو عنصر الإبهار البصري في «لعبة العروش»، الذي يشارك في إنتاجه مجموعة من أفضل المخرجين وصانعي الترفيه، ويعني هذا أن جودة الصورة والصوت تصبح جزءًا أساسيًّا من مجمل تجربة المشاهدة، ويرفض عدد كبير من المشاهدين المساومة بشأنها.

عادةً ما تكون الحلقات المسربة ضعيفة الجودة، ويشير المقال مثلًا إلى الحلقة الرابعة التي سُرِّبت بجودة منخفضة، واحتوت في الوقت نفسه مشهدًا لمعركة هائلة بين جيشي «دينيريس تارغاريان» و«جايمي لانستر»، انتهت بإسقاط تنين من السماء بعد أن أحرق جيش عائلة لانستر بالكامل، في مشهد آسر ومبهر بصريًّا.

إذا عرفت أن مشهد التنين الواحد قد يتطلب عمل فريق من 10 أشخاص لمدة ستة أشهر كاملة، ربما يعطيك هذا فكرة بسيطة عن مستوى الدقة والحِرَفية التي يتم بها إخراج مثل هذه المشاهد، ويرفض الجمهور ببساطة التضحية بجودة الصورة والاكتفاء بالنسخة المسربة، لأنهم بهذا يفقدون جزءًا كبيرًا من التجربة الكلية للمسلسل.

3. رغم أنف الـ«سبويلرز»

دينيريس تارغريان
الصورة: HBO

يكره الناس عادةً «حرق الأحداث»، أو الـ«Spoilers»، إذ يفترض الجميع أنها تُفسد عليهم متعة المشاهدة بعد أن عرفوا الحبكة مقدمًا، لكن ربما لا يكون هذا صحيحًا بالكامل، ويشير المقال في هذا السياق إلى دراسة أظهرت أن معرفة الأحداث مقدمًا ربما تجعل المشاهدة أمتع، عكس ما يعتقده معظم الناس.

إذا جلست لمشاهدة الحلقة الجديدة وأنت تعرف مُسبقًا ماذا سيحدث، لأنك شاهدتها أو قرأت أحداثها مسربة، ستكون مهتمًّا بالاستمتاع بالحلقة أكثر من اهتمامك بالتركيز في سير الأحداث وملاحظة تحولات الحبكة التي تعرفها بالفعل، ويدرك كثير من المشاهدين هذا جيدًا، فيشاهدون الحلقات المسربة كفاتح شهية فقط، قبل أن يجلسوا للاستمتاع بمشاهدتها مرة أخرى بجودة عالية في موعد بثها، ربما مع أصدقائهم هذه المرة.

4. لديك اشتراك في «HBO» بالفعل

داريو ناهاريس من غيم أوف ثرونز
الصورة: HBO

كل من يشاهدون مسلسل «لعبة العروش» في موعد بثه مشتركون في «HBO» بالضرورة، ويدفعون بالتالي قيمة هذا الاشتراك، ومشاهدة الحلقة عند تسريبها ثم تجاهلها في موعد عرضها سيبدو لهم كما لو كانوا يدفعون النقود مقابل لا شيء.

قد يهمك أيضًا: مسلسلات الإنترنت: هل نودع التليفزيون قريبًا؟

إضافةً إلى ذلك، ينتظر معظم مشتركي «HBO» موعد بث الحلقة المتعارف عليه، وقد هيؤوا أنفسهم مسبقًا للجلوس والمشاهدة وقتئذ، وربما لا يجد بعضهم داعيًا لتغيير هذه العادة.

5. لا أحد يريد استباق النهاية

جون سنو من غيم أوف ثرونز
الصورة: HBO

حقق «غيم أوف ثرونز» شعبية كبيرة وأسر قلوب الملايين من متابعيه، ولم يبقَ على نهايته سوى موسم واحد، وهو أمر محزن بالنسبة لكثير من الناس. ومثلما يحدث مع أي عمل جماهيري آخر، ربما لا يجد الجمهور عزاءً إلا بمحاولة تأخير نهاية المسلسل بقدر استطاعتهم.

عندما عرف مشاهدو «هاري بوتر» أن الجزء الثامن آخر أجزاء السلسلة، كان الأمر صادمًا بالنسبة لكثير منهم، لكن صدور فيلم «Fantastic Beasts and Where to Find Them»، وهو أول أجزاء سلسلة مكونة من خمسة أفلام تعيد إحياء عالم هاري بوتر على الشاشة، كان قشة تعلق بها جمهور لا يتمنى زوال عوالمه السحرية.

تخطط «HBO» لإطلاق عمل مستقل تدور أحداثه في عالم «غيم أوف ثرونز» نفسه كذلك، رغم أن الموعد المحدد لهذا غير معروف بعد، لكن حتى يحدث، ربما يشعر أحد متابعي المسلسل بالحاجة إلى تطويل مدته قدر الإمكان بالالتزام بمواعيد المشاهدة الرسمية، حتى لو كان الجميع، بمن فيهم هذا المتابع نفسه، شاهد الحلقة عند تسريبها.

, , , , , ,